أطلع سفير بلادنا لدى ماليزيا والسفير غير المقيم لدى جمهورية فيتنام الاشتراكية د. عادل محمد باحميد الخارجية الفيتنامية عبر سفارتهم في كوالالمبور بآخر المستجدات المتعلقة بالاعتداء الإرهابي الغادر الذي تعرضت له الحكومة اليمنية لحظة وصولها إلى مطار عدن الدولي وكذا المواطنين الأبرياء والطواقم الصحفية والمسؤولين المتواجدين في المطار لحظة وقوع الهجوم.

وفي لقاءه بالسفير الفيتنامي تران فيت ثاي لدى كوالالمبور أكد السفير باحميد عزم الحكومة اليمنية الثابت رغم كافة التحديات والتهديدات على مواصلة عملها وفقاً وما تمليه عليها المسؤولية الوطنية والتزامها بكافة الاتفاقات والقرارات الأممية الداعمة للعملية السياسية في اليمن، وكذا استمرار دعمها لكافة جهود السلام التي يقودها المبعوث الخاص للمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مثمناً المواقف الداعمة من كافة أعضاء المجتمع الدولي التي نددت بالهجوم الإرهابي ومن يقف خلفه،

من جهته أكد السفير الفيتنامي موقف بلاده المبدأي الرافض للإرهاب بكل أشكاله، مؤكداً دعم بلاده لجهود ومساعي إحلال السلام في اليمن، مقدماً تعازيه الصادقة لعائلات من سقطوا جراء هذا الهجوم الارهابي.