تشكل هذه المدينة المسوّرة التي ترقى الى القرن السادس عشر أحد أقدم النماذج وافضلها للتنظيم المدني الدقيق المرتكز على مبدأ البناء المرتفع. وتعود تسميتها “بمانهاتن الصحراء” الى مبانيها البرجية الشاهقة المنبثقة من الصخور.