بحث سفير بلادنا لدى ماليزيا الدكتور عادل باحميد،اليوم، مع نائبة رئيس الوزراء الماليزي وان عزيزة بنت وان إسماعيل ،العلاقات الثنائية والشراكة الاستراتيجية بين بلادناومملكة ماليزيا وسبل دعمها وتطويرها في مختلف المجالات واستمرار التسهيلات الممنوحة للجالية اليمنية في ماليزيا و تنسيق جهود الاغاثية الانسانية للمتضررين من الحرب و عدد من الموضوعات الأخرى ذات الاهتمام المشترك.

واستعرض السفير باحميد خلال اللقاء تطورات الاوضاع في بلادنا وما تسبب به الانقلاب الحوثي المشؤوم على الشرعية الدستورية وعلى الوطن ومؤسساته..مؤكداً حرص الحكومة اليمنية الدائم والمستمر على احلال السلام ودعمها لجهود المبعوث الأممي السيد غريفيث ومساعيه..مشيداً بجهود التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في دعم الحكومة الشرعية والشعب اليمني على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والانسانية.

من جانبها أكدت نائبة رئيس الوزراء الماليزي وقوف بلادها إلى جانب أمن واستقرار اليمن، ودعمها لمجهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن ورغبتها في إيقاف معاناة الشعب اليمني واستتباب الأمن والسلام .

واشارت الى أن هناك العديد من المجالات التي يمكن التعاون من خلالها لتخفيف معاناة الشعب اليمني عبر العمل الإغاثي والانساني وكذا العمل الجاد لحلول شاملة للأزمة اليمنية بشكلٍ عام..معبرة عن سعادتها وترحيب ماليزيا باليمنيين على أراضيها.

حضر اللقاء وكيل وزارة الخارجية الماليزية لشؤون غرب آسيا راجا رضا ،والسكرتير الاول في السفارة منيف المحرمي ،و الملحق الصحي بالسفارة المستشار الدكتور ابراهيم العتواني.